سياحة

بورا بورا وجهة للزوجين في يوم الحب

نشاطات مائيّة بالجملة للزوجين في “بورا بورا”


رحلة الزوجين إلى “بورا بورا” لتجديد الحب فكرة سديدة، لغنى هذه الوجهة السياحيّة بالنشاطات التي تحلو ممارستها معًا، كالغوص والسباحة مع الدلافين والتدليك على البحر والرحلة بالطائرة العمودية، وحتّى الاسترخاء على أرجوحة الشاطئ، مع شرب “كوكتيل” لذيذ… لمحة في الآتي، عن نشاطات مُناسبة للزوجين في “بورا بورا”، التي تشغل جزءًا من الأرخبيل في الـ”بولينيزيا الفرنسيّة” بالمحيط الهادئ، وتتمتّع بمناخ دافئ في فبراير (شباط)، إذ يبلغ متوسّط الحرارة 28 درجة مئويّة).
• المبيت لليلة في بنغل (بيت من القشّ) فوق الماء، علمًا أنّه في ستينيّات القرن الماضي، شيّد الفندق الأوّل في “بورا بورا” الذي كان يسمح بإيواء السائحين في هذه البيوت الفخمة، البيوت التي أصبحت صورها تتردّد في كل المنشورات السياحيّة، مع الإشارة إلى أن تكلفة المبيت فيها، مرتفعة، مقارنة بالغرف في أي منتجع من منتجعات “بورا بورا”. هناك، تقدّم خدمة الغرف عن طريق الزوارق.

• الغوص، للتعرّف إلى أعماق “بورا بورا” وشعابها المرجانية وسلاحفها البحريّة والسمك الملوّن الزاهي، مع الإشارة إلى أن معظم المنتجعات في الجزيرة يقدّم دروسًا في الغوص للزوجين المبتدئين.
• تجربة التدليك على الشاطئ، على إيقاع تلاطم الأمواج في المحيطـ، فيما النسيم يداعب الشعر.

• ركوب الطائرة العموديّة (هليكوبتر) للإطلالة على بورا بورا من علّ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى